معلومات خطيرة قد تنهي مشوار نتنياهو للسجن

 الرشوة وخيانة الامانة …هذا ما تتجه النيابة العامة للضرائب والاقتصاد في إسرائيل، إلى التوصية بتقديمه ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للمحاكمة في قضية “الملف 1000”.

وذكرت “القناة العاشرة” العبرية، أن نير حيفتس المستشار الإعلامي السابق لنتنياهو، قدم معلومات جديدة ذات أهمية كبرى في القضية المسماة “الملف 2000” والمتعلقة بمساومة ناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت”، على تحسين صورة نتنياهو في الصحيفة مقابل التضييق على منافستها صحيفة “يسرائيل هيوم”، وقد تؤدي هذه المعلومات إلى اعتقال شخصيات أخرى على ذمة القضية.

وقالت القناة: فيما “يخص (الملف 4000)، والمتعلق بتقديم نتنياهو تسهيلات ضريبية بنحو مليار شيكل (280 مليون دولار) لشركة الاتصالات الإسرائيلية (بيزك)، مقابل تحسين صورته في موقع (واللا) العبري، المملوك لصاحب الشركة شاؤول ألوفيتش.. لدى الشرطة رسالة SMS أرسلتها سارة زوجة نتنياهو، تشتكي فيها من وجود تقرير على موقع (واللا) سبب لها الضيق”.

وأرسلت سارة نتنياهو الرسالة لألوفيتش بعد يوم واحد من موافقة زوجها على صفقة دمج شركتي “بيزك” و”يس”، التي أعلنت إفلاسها، وهي الصفقة التي منحت “بيزك” بموجبها الإعفاء الضريبي الضخم من نتنياهو.

وأوصت الشرطة الإسرائيلية قبل ثلاثة أشهر بإدانة نتنياهو بتهم تلقي الرشى والاحتيال وخيانة الأمانة في ملفي التحقيق “1000” و”2000″، ولكن لا يزال يتعين على المستشار القانوني للحكومة أفيخاي ماندلبليت اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيقدم لائحة اتهام ضده أم لا.

هذا وقد اتهم نتنياهو مسبقاً بقضية فساد في موضوع شراء غواصات وسفن المانية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق